سري للبحر

10‏/11‏/2008

بدايه

/
\
/
\

وقفت امامه بزيارتي الاولى له وتأملته وأخذت افكر واتسائل ولأنها كانت زيارتي الاولى ولم اكن اعلم هل ساعود لأراه مرة اخرى

لم ارد ان افوت على نفسي تلك الفرصه بان احدثه واسأله بما انني اصبحت قريب منه

انشغل من حولي بعملهم وحديثهم
وانشغلت انا احدثه واسأله




قلت له : ايها البحر هل ولدت ميتا ام انك مت بعد حياه ؟

ايها البحر لما لم يدفنك اصدقائك من البحار ؟

وكثرت الاسئله ولم يجيب علمت بانه لا يريد الاجابه بل انه لا يستطي
ع
فقلت بنفسي اتى وقت اعطائه حقه والاعتراف له بفوائده وبدأت التغزل به

عجبا لأمرك ايها ابحر وانت ميت اراك تأت بفائده لكثيرين حتى انني اراها اكثر مما يأتي بها بعض البحار الحيه

استمر بصمته الذي بدأ يستفزني حقا بدأت اقدم له ادله كلامي اننا نستخرج منك مادة البوتاس والملح وهي تقدم للكثيرين
فوائد لا تحصى
واستمر بالصمت !

قلت له اتعلم ايها البحر اريد ان أأتي بحبيبتي وألقي بها في وسطك ولا يعلم احد باني قلتلتها

ذلك البحر الصامت لم يعد كذلك بل فار غضبا واشتعل غيضا ولطمني بموجة افقدتني وعيي ساعه !!

بعد ان افقت واستعدت وعيي سالته وانا غاضب لماذا فعلت هذا ؟انا اتحدث وانت بصمتك تقودني الى الجنون

وعندما اجبت استخدمت العنف في الرد

فأجاب لانك كنت رقيق بالبدايه ومن ثم بدأت تفكر بالسوء وعمل الشر فكان هذا جزائك مع التقصير

هدأت وتبسمت ونضرت اليه وقلت له لم اقل ذلك يا صديقي الا لانني ليس لي حبيبه بالاصل !اتضنني بهذا الغباء؟


هدأ من غضبه وقال انتهى غضبي الاول ولكن انا غاضب بغضب جديد قلت له وما عاد ليغضبك ليس هناك ما يدعوا للغضب

قال انك لا تحب وكيف لا تحب وليس في حياتك انسانه تحبها ؟
أتته اجابتي بما يسر خاطره ويبعد عنه الغضب
يا صديقي انا لا اريد ذلك فانا لن احب الا عندما افكر جديا بذلك ولن احبها الى لشيئ واحد

اثار كلامي فضوله وسالني وما هو الشيئ ؟ قلت له اخبرك ولكن يكن هذا سري اليك فأقتربت منه وقلت له سري

فقال سأريك سأخبر الجميع بسرك هذا

قلت له انت ميت وكيف لك الكلام؟
سري اليك لانك ميت فأذن سري ميت معك قال انت ستخبر عن نفسك فسرك لا بد ان تقوله لغيري

فقلت له نعم سأقوله ولكن ليس لغيرها هي , فسال مستعجلا ومن هي ؟ فقلت له التي ساحبها

فقال وانا انتظر تلك التي ستشاركنا سرنا الصغير فقلت له وانا انتظر ايضا سنكون كلانا في حالة انتظار

انت صديقي الميت وانا صديقك الميت وهيهات ان ياتي ميت ثالث يشاركنا السر
فاخذنا بالضحك

حتى نبهني احد اصدقائي بانه حان وقت الرحيل فالقيت عليه تحية الوداع

وانا اسير عنه مبتعدا كنت انضر اليه واقول له بصوت منخفض هيهات ان تأتي من تشارك اموات بسرهم
/
\
/
\
/

نهايه

0 التعليقات:

إرسال تعليق

 
شعتلة © 2011 | Designed by Interline Cruises, in collaboration with Interline Discounts, Travel Tips and Movie Tickets تعريب : ق,ب,م