قصة حبي تتنتهي بالدموع

10‏/11‏/2008

قصة حبي تتنتهي بالدموع



قصتي قصيره لان وقت الحب كان قصيرا قصة حبي لا اتوقع ان لها مثيل بدات عندما رايتها

اين رايتها بعد نهاية اجتماع بسيط لا اعرف من هي ولا من اين هي انطلقت بنا رحلة الساعه

كنت اجلس امامها وانضر اليها مبتسما نضرت الي لا ادري اي شعور انتابني في تلك اللحظه

غير انني ابتسمت ابتسامه عريضه ملؤها فرحة عجيبه لا ادري ما سرر تلك الابتسامه .

بين اهلي اجلس انا لا ادري كيف تقبلوا ذلك الشيء لم اجد من احد اعتراض تلك هي الغريبه

للان انضر وابتسم واكاد اجزم بان الاهل من حولي يرون في عيني انني معجب بمن انضر اليه

اخذنا بحديث بسيط وساقتنا المشاعر لنتعمق بالحديث وبلا مببرات كانت يداها تحضن يداي

جلست امامها متكئا بضهري على صدرها الدافئ واتحدث اليها وعندما تميل براسها تحدثني

وتحضن يداي بيديها تجلس خلفي كالتي تحضن طفلها وتداعبه وشفتاها تنطق كلاما رقيقا

على مقربة من اذني اشعر بالهواء الذي يصاحب الحروف العطره كنسمات هواء عليل

التفت اليها خلفي تحضنني وقلت لها ولم يكن بين وجهي ووجهها تلك المسافه ...هنا تطبق علينا مقولة

(لو مر سيف ما بيننا لا ندري هل اسال دمي ام دمه )

وقلت لها سيدتي (نعم اقول لها سيدتي رغم قصر المعرفه) سيدتي كيف سنبقى معا الى الابد

تبسمت وقالت ذلك شيء احلم به واتمناه ولكنني مسافره !!!مسافره؟ ؟؟ كان وقع هذه الكلمه علي
كالصاعقه اين تذهبين هل حقا ستتركين ذلك المترنح في غرامك من اللحظة الاولى لرؤياك

قالت انا مسافره سالتها الى اين تسافرين ؟ فقالت لي الى..... عذرا احتفظ في مكان سفرها لنفسي

لا استطيع ان اخبركم عنه

بدات دموعي تنهمر وقلبي يتفطر وانا اقول في نفسي سافقدها نعم سافقدها فقلت لها عزيزتي

هل استطيع ان اكلمك في سفرك؟ قالت نعم شعرت بالفرحه سنبقى على تواصل

جلبت الورقة والقلم لتكتب لي كيف اتواصل معها ولكن...............

نضرت الي فرايت في عينيها الجميله البراقه

الممتلئه بالدموع عالم من الحزن فلم تكتب لي عنوانا ولا رقما وانتفضت من مكانها وسارت

قلت لها سيدتي!!!! واختفت بين الحاضرين وانا في مكاني ابكي لا احرك ساكنا مددت يداي وعيوني

تمطر الدموع وانا اشعر ان دموعي تخالط دموعها بالانسياب شعرت انها جزء من كياني وتركني

وقلت وانا مشرع اليدين دامع العينين سيدتي عودي الي انا في انتضارك هنا لن اذهب ابدا

حتى وان علمت بانك لن تعودين ابدا صدقيني لن احب بعدك ابدا وعدا قطعته على نفسي

وانتهت حكاية حب قصيره عشتها بالدموع والدموع والدموع



كلمه اخيره

سيدتي اعرف انك لا تسمعينني ولكنني اقول لك بعدك لن احب ابدا عودي الي بحضنك الدافئ

انا هنا امد يداي مغمض العينين من وهج الدموع انتضر ان اشعر بدفئ راحت يديك تحضنني

وتضمني بلطف العاشقين عودي لاذرف ما بقي من دموع على ذراعك الحاني واكمل ما بقي من عمري في رحابة حبك

انا لن ابارح مكاني انا في الانتضار

0 التعليقات:

إرسال تعليق

 
شعتلة © 2011 | Designed by Interline Cruises, in collaboration with Interline Discounts, Travel Tips and Movie Tickets تعريب : ق,ب,م