المنتظر

26‏/2‏/2011

 
 
 

قرأ رسالة على هاتفة النقال ابتسم طار فرحا ذهب لخزانة ملابسة الاسود ؟ لا كلا البذلة الرسمية؟ لا لا كلا بنطال الجينز؟ لا كلا وقف امام المرااة سال نفسة ماذا ارتدي اقترب الموعد يجب ان اذهب الان ساعدني هيا ماذا ارتدي؟
اهتزت المرأاة اصيب بالذعر ضن ان المرأاة سترد علية عاد للخلف مسرعا كانت قدمة من الحيرة ترتعش كانت تهز المرأة ثم ابتعد عنها اكثر وقال دعيني منك كأني قادر على احتمال ما بي اصلا

قال في نفسة لا شيئ يعدل ان اكون طبيعيا ارتدى بنطالة الاسود وقميصة الابيض وانطلق الى موعدة
يسير متمهلا فجاة يجد نفسة يجري ثم يعود ليسيطر على نفسه ويسير على مهل اقدامه تجري وقلبة يطير
وهو يحاول السيطر عليهما لكن عبثا فهو حتى لا يملك عقلة في تلك اللحظة فعقلة يسبقة نحو الموعد
وصل المكان وقف قليلا دقائق بسيطة عن الموعد المحدد للقاء

لا حاجة للجلوس لا كلا لا لن اجلس فالوقت المتبقي ليس بالكثير سابقى واقفا هنا حتى تاتي
وقف قليلا ثم سار خطوتين نظر لبداية الطريق لم تاتي عاد للخلف وقف منتظرا هذا وقت اللقاء
ولم تاتي بعد لا مشكلة ستاتي الان يحدث نفسة

عفوا لو سمحت! سمع صوتا استدار للخلف بسرعة احدهم يقول له لو سمحت انت تقف في الطريق
اعتذر منة وسار نحو جانب الطريق نظر الى ساعتة امعن فيها النظر هل هي تعمل نعم انها كذلك
اسند ضهرة الى الحائط بدأ يتمتم باغنية يحبها انها الاغنية التي سمعها في موعده الاول ابتسم ضحك بصوت منخفض
عاد ينظر لبداية الطريق علها اتت كلا لم تات بعد, بدأ الضلام يحل شيئا فشيئا ولم تات بعد
بدا يشعر بالتعب فهو منذ ساعات يقف منتظرا يسال نفسة يواسيها هل ساعتي معطله؟ ياخذ هاتفة النقال
ليتاكد من الموعد في الرسالة نعم انه نفس الموعد ساعة الهاتف تأكد له ان ساعة يدة تعمل تماما
بدأ اصحاب المحلات باغلاق محلاتهم بائع الزهور ايضا بدا يتحضر لاغلاق المحل

ذهب مسرعا لبداية الطريق هل اتت يحدث نفسه هذه المره بصوت مرتفع قليلا هيا اين انت قبل ان يغلق الرجل المحل ؟
لم تأت بعد عاد بسرعه ليشتري بعض الورود قد اجل شرائها حتى لا تذبل الرجل اغلق محله وغادر

(امسك مقدمة راسه بغضب اخذ يشد اصابعه شيئا فشيئا على راسه ثبت اصبعه الابهام مدلكا جبينه بالسبابة والوسطى )
ثم خلل شعرة باصابعة (افسد تسريحتة )

لم يعد هناك سواه في الشارع ضرب الحائط بيدة نظر مرة اخيرة لبداية الطريق رأى شبحا يشق الضلام قال هي نعم لقد اتت ما ان لبث قليلا حتى اختفى ذلك الشبح البعيد لقد دخل الى احد المنازل لم تكن هي
عاد ادراجه مثقلا متالما وقف ساعات طويلة لو انها اتت لكان نسي التعب لكان نسي الالم ااااه لو انها اتت
عاد لبيته رن هاتفه الرقم المتصل انها هي رد مسرعا ستعتذر الان لانها لم تات نعم( يجيب)

هي لما لم تات؟ انتظرتك لساعات ولم تات!!
تعجب من قولها نعم ماذا تقولين انت؟! تقاطعة قائلة انا اسفة لم اكن اعرف ان ستتهرب من القاء وتنهي المكالمه

هو بسرعة يعود ليقرا الرسالة بالصندوق الوارد
يفتح الرساله مجددا للمرة الثالثه يبدا باللطم وضرب الاشياء من حوله يكسر المرأة

الرسالة تقول اريد ان اراك قابلني بعد قليل في الشارع الخامس
هو ذهب ليقف ساعات طويلة منتطرا في الشارع السادس

0 التعليقات:

إرسال تعليق

 
شعتلة © 2011 | Designed by Interline Cruises, in collaboration with Interline Discounts, Travel Tips and Movie Tickets تعريب : ق,ب,م