احببتها ولن اتخلى عنها

17‏/3‏/2011

بدات احبها ومع الايام اصبحت حبيبتي فعلا

كعادتي وطبيعتي ايام الدراسه اجلس بالمقعد الاخير (وبجانبي زميلي (الي انا وهو نفس المود

نغادر سويا نتحدث سويا نخرج للاستراحه سويا
مخلص جدا كان معي حتى انني كنت اهرب من المدرسه وكان هو ياتي لي بكتبي الى البيت.

بدات القصه من هنا
 
رايتها معه يقلبها كما يشاء ينضر اليها يريني اياها  رأاني انظر اليها قال اتريدها قلت لما لا اخذها اعطنيها

زميلي نعم صديقي نعم ولكن قال لي كم تدفع قلت كم تريد  اخبرني كم يريد دفعته له اخرجتها من نفسه تملكتها انا الان

بدانا سويا نذهب سويا نعود سويا اينما ذهبت هي معي  كنت بالسسة عشرة من عمري الست صغيرا على الحب؟ نعم صغير على ذلك

ولكن اغرمت بها احببتها لا استطيع كبح جماح قلبي بالميول اليها تطور الحب بيننا حتى انني حفرت حرفي بقلبها تستطيع ان تراه

انهيت دراستي وانا احبها ولا زلت املكها لا ادري عند الخطوبه  كيف ساتخلص منها لقد اخذت من عمري كثيرا عاشت معي كثيرا

رافقتي بكل مكان وكانت معي بكل زمان ولم تفارقني اخبروني  كيف ساتخلص منها عند الخطوبه هل اتركها هل ارميها 

ام اجعلها ثاني ما املك ام تكون هي الاولى وماذا اقول لمن
ساخطبها؟
انني لربما افشل الزواج لاجلها واني مستعد ان اضحي بك ولا اتركها فعلا انها معضله,الحب بيننا كبير جدا لن استغني عنها 

لو كلفني ذلك الا اتزوج دفعت مقابلها عشرة قروش وتوشك ان تعيش معي عشرة سنين اتضنني بعد اليوم اتركها 
كلا ولا
فهي في اصبعي الايمن منذ زمن طويل حتى لو انها ليست فضه
فاني احببت هذه الذبله ولن اتركها 


0 التعليقات:

إرسال تعليق

 
شعتلة © 2011 | Designed by Interline Cruises, in collaboration with Interline Discounts, Travel Tips and Movie Tickets تعريب : ق,ب,م