محيوس في بدايته

18‏/6‏/2011


 
محيوس في بدايته
اوجد نفسه على الورق ووجد من يقرا يومياته الممزقه واوراقه المهترئه
لمحيوس اسلوب اخر في كتابة يومياته هو انه يكتب عن غبائه الذي يضهر لاحقا غباء من حوله
في البدايه كان قد فقد الامل في ان تفرج في وجهة فهو اشعث المنظر متكركب الشكل محيوس يطابق اسمه تماما

دخل لاحدى الشركات مرة يبحث عن عمل لا يجيد عمل شيئ سوى انه يجيد الحديث والتفكير بصوت مرتفع
ويحمل في عقله كم هائل من الغباء الذي هو كفيل بجعله يخسر اي فرصة يجب ان يغتنمها

دخل وجلس بعد ان قالوا انتظر المدير فأي وظيفه لا بد وان تمر على المدير
جلس وبعض من الاشخاص في مكتب المدير دخل المدير القى السلام على الجميع وجلس على مكتبه
انهى بعض الامور في عمله وهم يجلسون بانتظار الحديث اليه تحدث الى احدهم ساله بعض الاسئله واجاب
وهو يراقب ويستمع

كل الحاضرين يتمتعون بالاناقة والشياكه الا هو فهو حقا يشابه اسمه محيوس.


في الاثناء طرق باب المدير دخلت فتاة في الثانية عشر من عمرها استقبلها المدير بابتسامه وحفاوه
وقال لها(اجلسي بابا)

جلست وبادرته قائله بابا لقد طلبت مني المعلمه ان اكتب موضوع انشاء
قال لها ولما لا تكتبين يا ابنتي ؟ اجابته بسرعه لا اعرف لا اجيد الكتابه وتريد الموضوع لا شبيه له وان يكون من كتابتي الشخصيه
قال لها والدها لو كنت اجيد الكتابة يا ابنتي لكنت ساعدتك ونظر نحو الجالسين وقال هل منكم من يجيد هذا الامر؟

محيوس تفاجأ بصمت الجميع وعدم تقدم اي منهم للمساعده عجبا فجميع الحاضرين لا يجيدون هذا الامر

(حك انفه ) هكذا وجدتها في مذكرات الرجل وكثير ما وجدت في كتاباته انه حك انفه تارة وشعرة تارة اخرى

حك انفه ووقف قائلا اعتقد انني استطيع فعل ذلك ! نظر نحوه المدير متعجبا وقال ضاحكا لابنته لقد وجدنا ضالتنا يا حبيبتي الصغيره .
فساله المدير ماذا تعمل في حياتك

فاجاب محيوس مستشار!!

فقالت الفتاة صارخه نعم نعم هذا ما اريد الكتابة عنه لقد طلبت مني المعلمه ان اكتب عن دور المستشار
فقال لها محيوس لا عليك غدا ستستلمين الموضوع الذي تريدين .


لا زلت احاول قرائة خط محيوس وعاجلا ساقدم نص موضوعه

يتبع ...

من سلسلة يوميات محيوس

0 التعليقات:

إرسال تعليق

 
شعتلة © 2011 | Designed by Interline Cruises, in collaboration with Interline Discounts, Travel Tips and Movie Tickets تعريب : ق,ب,م