اين ابتسامتك

29‏/10‏/2011


http://3.bp.blogspot.com/_8MC0MQll-ac/S3cwmOkpmiI/AAAAAAAAAFw/WceYlwX-Jfo/S220/%D8%BA%D9%85%D8%A7%D8%B2%D9%87.jpg

طرق باب بيتها لموعد بينهما فخرجت وقد غابت ابتسامتها الجميله تعجب وتسائل لم يجد شيئا يقولة
امسك يدها وانطلقوا بالسير نظر اليها صامتة لا زالت لم تبتسم فلم يجد شيئا على لسانه الا ان يسالها
انستي اين ابتسامتك؟

فاجابته بشيئ بعيد عن سؤالة اتمنى ان تنشق الارض وتبتلعني
تعجب من قولها وشد قبضتة على يدها سائلا ما بك ماذا هناك؟
مالذي يزعجك لماذا تقولين هذا الكلام ؟

اجابت لا شيئ ليس هناك من شيئ اتمنى فقط اتمناة! اريد ذلك اريد ان ادفن فليس هناك من مكان افضل لي من ذلك المكان !

ما السبب لماذا تتمنين هذا الامر لماذا تريدين ذلك لا بد وجود اسباب لان اجدك غير مبتسمة وايضا تتمنين ان تكوني تحت الارض
غياب ابتسامتك وحده شيئ يجب التوقف عنده فكيف ايضا ما تتمنية ؟

اخبريني ما بك ارجوك اخبريني مالذي يجعل انسانة جعلت الكثيرين يدمنون ابتسامتها لا تبتسم ولا تمنح المدمنين ابتسامة ليتعاطونها ؟

اصرت على النفي لا شيئ قلت لك لا شيئ لا شيئ مهم
ضحك قائلا ليس من يقال له هذا الكلام فانا اعرف ان هناك ما يؤلمك دون ان اراك فكيف وانا اراك تريدين ان تنكري ان ثمة شيئ يزعجك
صمتت قليلا ثم قالت الامر ببساطة بالامس رسمت على الحائط صورة عصفور صغير زاهي الالوان جميل المظهر

قال لها اووه رائع جميل وهل رسم العصفور يغضب الى هذا الحد ؟

قالت صبرك لم اكمل حديثي رسمت العصفور وعندما انتهيت من رسمة اتت والدتي وقالت لي لماذا تنثرين الخرابيش على الجدار؟
اعجبها العصفور لكن لم يعجبها اني رسمتة على الجدار ورغم انه جميل قمت بمسحة وازالته نهائيا
ثم قامت والدتي باخبار والدي واخوتي فلما وجدوا اني قمت بمسحة سارعوا لارضائي ومواساتي
وبقيت كما تراني الان اتالم واعاني وابكي ايضا .

امتلأت عيناه بالدموع وقال وهل سيغير كلامي شيئا حينما عجز اخوانك ووالدك عن ارضائك
قالت له انت لم تفهمني ايضا انت وهم لم تفهموني ابدا

ليست المشكلة اني قمت بمحو العصفور الذي رسمتة
المشكلة اني رسمت العصفور ميتا !!

2 التعليقات:

  1. غير معرف يقول...:

    جميل جدا سلمت اناملك يا أخي (M)

  1. soso يقول...:

    حلوه (m)

إرسال تعليق

 
شعتلة © 2011 | Designed by Interline Cruises, in collaboration with Interline Discounts, Travel Tips and Movie Tickets تعريب : ق,ب,م